نحو دراسات عربية برؤى متعددة

مبادرة لطريقة جديدة في التدريس والبحث
في مجال الدراسات العربية

 

لماذا نحتاج الى مناهج جديدة في مجال الدراسات العربية؟ منذُ نقد إدوارد سعيد للاستشراق (1978) يثير علم الدراسات العربية تساؤلات حول قضايا الهوية واكتشاف الآخر. ولكن رغم وجود برامج تعاون وتبادل عديدة، فلا تزال هناك فجوة كبيرة في ممارسة التدريس والبحث العلمي في مجال الدراسات العربية بين العالم العربي والغرب. لكي نردم تلك فجوة نحتاج إلى تبادل ممنهج ومستدام في مجال التدريس والبحث أي بدلا من البحث عن الآخر نحتاج إلى البحث مع الآخر - عندها فقط يمكن أن يحدث تغيير جوهري.

سلسلة المدارس الصيفية "نحو دراسات عربية برؤى متعددة": إن سلسلة المدارس الصيفية المبرمج لها تضع لأول مرة وبشكل ممنهج ومستدام وجهات النظر البحثية العربية والغربية في مجال الدراسات العربية على القدر نفسه من الأهمية لتقيم فيما ببينهما حوارا. وسوف يناقش الباحثون الشباب المشاركون من العالم العربي والغرب مع باحثين عرب وغربيين معروفين مناهج بحثية معاصرة تعد ريادية من وجهة نظر الدراسات العربية في العالم العربي والغرب.

ورشة العمل التحضيرية والمدرسة الصيفية التجريبية: لتحضير هذه المبادرة ستقام من الثالث وحتى الحادي عشر من أيلول / سبتمبر 2013 في جامعة القاهرة ورشة عمل و"مدرسة صيفية تجريبية" مدعومة من قبل مؤسسة فولكسفاغن. للمزيد من المعلومات عن ورشة العمل التحضيرية والمدرسة الصيفية التجريبية يرجى الضغط هنا.للمزيد من المعلومات عن كيفية ترشيح الباحثين الشباب يرجى الرجوع إلى صفحة "معلومات للباحثين الشباب".

تنويه: تم تأجيل الورشة حيث ستتم في جامعة برلين الحرّة من 12 وحتى 17 من آذار / مارس 2014.
تحميل البرنامج هنا (PDF).